تسجيل الدخول

من وجوه القناة

hamdi_new.jpg
 محمد الهاشمي الحامدي
 
abbas_new.jpg
عباس الجنابي
 
amourad_1.jpg
شاعر العرب د. محمد نجيب المراد


_.jpg
توفيق شيخي

mosadaq_new.jpg
محمد مصدق يوسفي

 

 

شاعر العرب

advert2.gif

محمد جربوعة في رائعته الشعرية: قدر حبه ولا مفر للقلوب طباعة أرسل إلى صديق
الجمعة, 26 آذار/مارس 2010 16:44
 

 

هدية من قناة المستقلة: قصيدة من أجمل

روائع الشعر العربي القديم والحديث

 

عنوان القصيدة: قدر حبه ولا مفر للقلوب

صاحبها: الشاعر الجزائري محمد جربوعة

موضوعها: لماذا يحب المسلمون نبيهم عليه الصلاة والسلام؟

 

نشرت هذه القصيدة في ديوان "لماذا نحبه؟"، وهو مبادرة أدبية فنية أطلقتها قناة المستقلة في ربيع 2008، وطلبت فيها من الشعراء العرب إجابة فنية شعرية على سؤال الحب، حب الأجيال المتعاقبة من المسلمين لخاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم.

صدر الديوان لاحقا عن دار المنهاج في جدة، لصاحبها عمر سالم باجخيف، متضمنا خمسا وأربعين قصيدة لحشد كبير من أشهر الشعراء المعاصرين الأحياء، منهم شاعر العرب الدكتور محمد نجيب المراد، والدكتور عبد الرحمن العشماوي، والدكتور عباس الجنابي، والدكتور عائض القرني، والدكتور غازي القصيبي، وآخرون.

قصيدة الشاعر الجزائري محمد جربوعة لقيت ثناء عاطرا من النقاد والشعراء على حد سواء، وعدها بعضهم من أجمل ما قيل في حب خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم قديما وحديثا.

وفي أبريل 2010 ألقى الدكتور محمد نجيب المراد هذه القصيدة الجميلة بصوته، فأبدع في أدائها، وبدت منه موهبة قليل نظيرها في الإلقاء.

وبذلك اجتمع الجمال الإستثنائي في أبيات القصيدة وصورها، والجمال الإسثنائي في العرض والإلقاء، وتكونت منهما هدية نادرة بديعة يسعد بتداولها عشاق الشعر العربي الأصيل.

يوجد تسجيل للقصيدة في المكتبة المرئية في موقع قناة المستقلة:

www.almustakillah.com

ويوجد تسجيل لها في موقع قناة المستقلة في شبكة اليوتيوب:

www.youtube.com/almustakillahtv

 

وهذا نص القصيدة للمهتمين بها:

 

 

قدر حبه ولا مفر للقلوب

للشاعر الجزائري محمد جربوعة

 

طبشورةٌ صغيرةٌ
ينفخها غلامْ
يكتب في سبورةٍ:
"
الله والرسول والإسلامْ"


يحبه الغلاْم
وتهمس الشفاه في حرارةٍ
تحرقها الدموع في تشهّد السلامْ


تحبه الصفوف في صلاتها
يحبه المؤتم في ماليزيا
وفي جوار البيت في مكّتهِ
يحبه الإمامْ


تحبه صبيةٌ
تنضّد العقيق في أفريقيا
يحبه مزارع يحفر في نخلته (محمدٌ)
في شاطئ الفرات في ابتسامْ


تحبه فلاحة ملامح الصعيد في سحنتها
تَذْكره وهي تذرّ قمحها
لتطعم الحمامْ


يحبه مولّهٌ
على جبال الألب والأنديزفي زقْروسَ
في جليد القطبِ في تجمّد العظامْ
يذكره مستقبِلا
تخرج من شفافه الحروف في بخارها
تختال في تكبيرة الإحرامْ


تحبه صغيرة من القوقازِ

في عيونها الزرقاء مثل بركةٍ
يسرح في ضفافها اليمامْ


يحبه مشرّد مُسترجعٌ
ينظر من خيمتهِ
لبائس الخيامْ


تحبه أرملة تبلل الرغيف من دموعها
في ليلة الصيامْ


تحبه تلميذة (شطّورةٌ) في (عين أزال) عندنا
تكتب في دفترها:
"
إلا الرسول أحمدا
وصحبه الكرامْ"
وتسأل الدمية في أحضانها:
 
تهوينهُ ؟
تهزها من رأسها لكي تقول: إي نعمْ
وبعدها تنامْ


يحبه الحمام في قبابهِ
يطير في ارتفاعة الأذان في أسرابهِ
ليدهش الأنظارْ


تحبه منابر حطّمها الغزاة في آهاتها
في بصرة العراقِ
أو في غروزَني
أو غزةِ الحصارْ


يحبّهُ من عبَدَ الأحجارَ في ضلالهِ
وبعدها كسّرها وعلق الفؤوس في رقابهاَ
وخلفه استدارْ
لعالم الأنوارْ
يحبه لأنّه أخرجه من معبد الأحجارْ
لمسجد القهارْ


يحبّه من يكثر الأسفارْ

يراه في تكسر الأهوار والأمواج في البحار

يراه في أجوائه مهيمنا
فيرسل العيون في اندهاشها
ويرسل الشفاه في همساتها:

"الله يا قهار!"

 

وشاعر يحبّهُ

يعصره في ليله الإلهامُ في رهبتهِ

 فتشرق العيون والشفاه بالأنوارْ
فتولد الأشعارْ
ضوئيةَ العيون في مديحهِ
من عسجدٍ حروفها
ونقط الحروف في جمالها
كأنها أقمارْ


يحبه في غربة الأوطان في ضياعها الثوارْ
يستخرجون سيفهُ من غمدهِ
لينصروا الضعيفَ في ارتجافهِ
ويقطعوا الأسلاك في دوائر الحصارْ


تحبه صبية تذهب في صويحباتها
لتملأ الجرارْ
تقول في حيائها
"أنقذنا من وأدنا"
وتمسح الدموع بالخمارْ


تحبه نفسٌ هنا منفوسةٌ
تحفر في زنزانةٍ
بحرقة الأظفارْ:
" محمدٌ لم يأتِ بالسجون للأحرارْ .."
تنكسر الأظفار في نقوشها
ويخجل الجدارْ


تحبه قبائلٌ
كانت هنا ظلالها
تدور حول النارْ
ترقص في طبولها وبينها
كؤوسها برغوة تدارْ
قلائد العظام في رقابها
والمعبد الصخريُّ في بخورهِ
همهمة الأحبارْ
تحبه لأنهُ
أخرجها من ليلها
لروعة النهارْ


تحبه الصحراء في رمالها
ما كانت الصحراءُ في مضارب الأعرابِ في سباسب القفارْ ؟
ما كانت الصحراء في أولها ؟
هل غير لاتٍ وهوى
والغدرِ بالجوارْ ؟
هل غير سيفٍ جائرٍ
وغارةٍ وثارْ ؟


تحبه القلوبُ في نبضاتها
ما كانت القلوب في أهوائها من قبلهِ ؟
ليلى وهندا والتي (.....)
مهتوكة الأستارْ
وقربة الخمور في تمايلِ الخمّارْ ؟!


تحبه الزهور والنجوم والأفعال والأسماء والإعرابُ
والسطور والأقلام والأفكارْ
يحبه الجوريّ والنسرين والنوارْ
يحبه النخيل والصفصاف والعرعارْ
يحبهُ الهواء والخريف والرماد والتراب والغبارْ
تحبه البهائم العجماء في رحمتهِ
يحبه الكفارْ
لكنهم يكابرون حبهُ
ويدفنون الحب في جوانح الأسرارْ


تحبهُ
يحبه
نحبه
لأننا نستنشق الهواء من أنفاسهِ
ودورة الدماء في عروقنا
من قلبه الكبير في عروقنا تُدارْ
نحبهُ
لأنه الهواء والأنفاس والنبضات والعيون والأرواح والأعمارْ
نحبه لأنه بجملة بسيطة:
من أروع الأقدار في حياتنا
من أروع الأقدارْ
ونحن في إسلامنا عقيدة
نسلّم القلوب للأقدارْ

 

 

 

 

Comments  

 
+16 #71 الجزائرعيسى 2010-12-29 20:32
رائعة بكل الاوصاف

جمال في الابداع احاطت بحب الحبيب

شكرا .........
Quote
 
 
+19 #70 الجبل الأخضر .. مدينة البيضاعبدالسلام الحجا 2010-12-25 14:06
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. جزى الله الشاعر كل خير عنا وعن الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .. وجزى الدكتور الهاشمي وقناة المستقلة خير الجزاء على كل ما يبذلونه في نصرة الاسلام والمسلمين .. والله لقد قرأت هذه القصيدة حتى حفظتها عن ظهر قلب .. وكلما رددتها شعرت بنكهة قرائتها للمرة الأولى .. هكذا يكون الشعر وهكذا يكون الانتماء .. تمنيت لو أن هذه القصيدة تـُضمَّن في مقررات المناهج الدراسية فتُدرس وتُحلل وتُحفظ لما فيها من نفحات الإيمان والفخر والاعتزاز والإجلال والإكبار لشخص هو أكرم عند الله من الملائكة والنبيين والشهداء والصالحين .. ولما فيها من إخراس لكل الأفواه المتطاولة على خاتم الأنبياء .. ولما فيها أيضا من إعلان حن حُب لا يتسرب إليه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .. نعم نحبه ونحبه ونحبه ونحبه ونحبه .
Quote
 
 
+2 #69 عين أزال المحروسةخليل بن سليمان آ 2010-12-23 08:56
بارك الله فيك يا محمد يا ابن عين أزال.والله إني أقرأ وألهث وأصلي على المصطفى عليه الصلاة والسلام.وبينت بحق أن في الجزائر مازالت تنشيء القريض وبه تقول وهو خير اللسان. وجزى الله الناشرين في قناة المستقلة على ما قدموا
Quote
 
 
+28 #68 قطعت جهينة قول كل خطيبعمار 2010-12-20 01:56
حقيقة اروع ما سمعت في مدح الرسول الاكرم
انا جد مستغرب من الشعراء الذين مازالوا يكتبون شعرا وقد سمعوا هذه القصيدة لو كنت منهم لكسرت الاقلام ومزقت الاوراق ودخلت ساحة الاعتزال بعدها
ولقلت محمد جربوعة هو من يستحق لقب امير الشعراء وليس غيره
فانا اتحدى ان يسمعها اي شخص بصوت شاعر العرب وان لا تفيض مقلتيه دمعا اتحدى و اتحدى
Quote
 
 
+2 #67 طرابلس _ ليبيامحمد البوعزى 2010-12-14 14:08
تحبه أرملة تبلل الرغيف من دموعها
في ليلة الصيامْ


ماأروع قصيدتك يامحمد جربوعة
ماكنت أتصور يوما أن أقرا مدحا فى النبى صلى الله عليه وسلم يشدنى ويهزنى بعد بردة البوصيرى وهمزية شوقى ولكنك ابدعت وادرفت منا الدموع فشكرا لك
Quote
 
 
+28 #66 الجزائرسعد مردف 2010-11-07 15:14
السلام عليكم و رحمة الله ، أعجبتني رائعة الشاعر محمد جربوعة ولكوني أستاذا جامعيا فقد أدرجت هذه القصيدة ضمن محتوى النصوص المدروسة في الشعر الجزائري و لكنني عندما شرعت في قراءتها أمام طلبتي شق علي المرور على كل حرف من حروفها فقد كانت تمسك بمشاعري بقوة و تملأ علي إهابي و يمر لساني على كل مقطع فتنداح في نفسي فيوض من الإيمان و الحب النبوي ، وتغمرني رغبة جامحة في الخروج من الحجرة و مناداة النبي الكريم و إعلان حبه في باحة الجامعة استجابة لقوة القصيدة و متانة تركيبها و عمق فكرتها و انسيابها في خط حكائي ممتع طريف و إفصاحها ببراءة و عفوية عن أعظم مشاعر يمكن لقلب أن يمتلئ بها ، في الحقيقة لقد اقتنع طلبتي بأن الشاعر الجزائري لم يأخذ حقه من النقد و من التنويه .
خالص حبي للمستقلة التي فتحت هذه النافذة الجميلة .
Quote
 
 
+5 #65 طرابلس ليبياصالح محمد الزليط 2010-11-06 22:15
محب ومشتاق وبه صبابة للسراج المنير: لقد حبرت لنا محبة المصطفى في جميلة طربت لها نفسي واهتزت لها أشواق عسى الله أن يزيدها اتقادا ولعل العلي القدير يرزقنا بالحبيب وصلا ونشدالرحال إلى مدينته التي لطالما اشتقنا إلى ساكنه، و

علي لذاك اليوم صوم نذرته *** وعند على رأي التصوف شكران.

اللهم صلي على الحبيب المصطفى والرضى على صحبه وآل بيته الكرام
Quote
 
 
+24 #64 ادلبحمزة 2010-11-05 19:38
أحسست لأول مرة أني أحب شعر التفعيلة فشكرا لقائلها
Quote
 
 
+4 #63 الكلمة المؤثرةسناء 2010-10-28 13:39
شكرا كتير على هذا الشعر الرائع وجميل جدا لانو صراحة احسن موضوع يستاهل كتابة شعر فيه واجمل كلام قريتو صراحة لانو اتر فية كتير شكرا كتير وجزاك الله خيرا ياخي محمد على شعرك واحب ان اقول انا من اشد المحبين والمتابعين لقناة المستقلة واستفدة منها الكتير عن الفرق بين السنة والشيعة وزادة عرفتني بديني اكتر لانها بتوضح كتير امور مهمة جدا وخصوصا شكرا كتير للمقدم البرنامج شكرا كتير
Quote
 
 
+23 #62 العراقعزام العدواني 2010-10-27 11:31
هناك جميل واجمل وهناك مايعجز الوصف عن جماله فهذه من هذا الطراز التي يعجز الوصف عن جماله
Quote
 
 
+22 #61 الدمام السعوديهنايف الحجري 2010-10-18 18:03
يحبه الغلام ويشهد الانام
بالحب والانعام لصاحب الكلام
قال كلاما عسلا لوثمنته ثمنا
لسما في الافق مثل سمو الشهب
Quote
 
 
+21 #60 الزرقاء-- الاردنخضر الزواهره 2010-10-09 16:14
أحسنت وجزاك الله خيرا
أما اّن لنا وقد احببناه ان نقتدي به صلى الله عليه وسلم؟!
Quote
 
 
+21 #59 شكرا جزيلاmohamed 2010-10-07 15:47
الله أكبر الله أكبر
جعلها الله في ميزان حسناتك
و ليعلم القريب قبل البعيد كم المسلمون متعلقون
بحبيبهم وانت عبرت عن مايجيش في صدورنا إتجاه رسولنا و حبيبنا عليه أفضل الصلوات و السلام وارى أن تدرس
هذه القصيدة في مناهج أطفالنا لما فيها من وصف وبلاغة وسحر و ليتعلم أطفالنا حب رسولنا الكريم
فهنيئاً
لشاعرنا بحب رسولنا و هنيئاً لنا بشاعرنا و بارك الله فيك
Quote
 
 
-6 #58 سورياأبوديمة محمد رمض 2010-09-19 20:15
حب طه شريعتي ويقيني أترعولي كؤوس الهوى وارووني من صفاءالودادمحض مدادي إيه أشجار مدحتي وغصوني اكتبي اكتبي فقلبي مداد ولبعض الأقلام هدب عيوني كيف لاأهيم فيك وأضحي فاقدا واجداحمي الشجون كيف أخشى إذافقدت بوجدي فيك عقلي وكل ظنوني والغرام الغرام أول ذوق منه أن تبتلى بمس الجنون......!!!!
Quote
 
 
+25 #57 ابيضابراهيم مروح الح 2010-09-19 11:14
اقول لهذا الشاعر الفحل لا فض فوك ولا كان من يشنوك ؛ فقد قلت واشفيت القلوب واطربت المسامع وسموت بالذائقة ...

وابيض يستسقى الغمام بوجهه 88 ثمال اليتامي وعصمت للارامل .
صلى الله عليه وآله وسلم
Quote
 
 
+3 #56 وكيف لانحبه ؟أبوديمة محمد رمض 2010-09-18 08:08
وكيف لانحبه وحبه الغذاء والهواء وحبه تنفس الدماء نحبه وحبه ابسامة الصباح واستراحة المساء نحبه وحبه الضياء نحبه وحبه البلسم والرجاء نحبه وحبه إشراقة الدعاء في السماءنحبه لأنه يحبنا نحبه لأنه حبيب ربنا نحبه لأن حبه الهدى لأنه السلام نحبه نحبه لأن حبه ودينه خلاصة الكلام في الإسلام خلاصة الوئام !!!
Quote
 
 
+2 #55 السويدسا لم اليوسف 2010-08-16 23:53
ما شاء الله مأجور ان شاء الله
Quote
 
 
+3 #54 السعوديةينت السعودية 2010-08-08 21:53
لالالالالا فض فوك أيها الشاعر المبدع د محمد جربوعة
قصيدة ولالالالالالالا لالالالالالا أروع,,
قصيدة مدهشة بكل ماتعينه الكلمة من معنى ..
أدهشتنا صورها ... أثارتنا مشاهدها ... أبكتنا كلماتها ... باختصار هزتنا هزا ..
هيجت القلب القاسي وأنزلت الدمع العصي..
نعم (( نحبه نحبهُ
لأنه الهواء والأنفاس والنبضات والعيون والأرواح والأعمارْ))
Quote
 
 
+19 #53 بارك الله فيكعزت 2010-08-01 11:59
أكثر الله من امثالك وجعل من قلمك سيف تدافع به خيردفاع عن اعظم خلق الله
Quote
 
 
-1 #52 سوريا حلبنواف 2010-05-27 08:34
اقشعر بدني لما سمعتهاولاندري كيف نتعلم حب رسولنا من القصائد ام نزرعه في قلوبنا ام--------------------
Quote
 
 
+18 #51 الامير عبد القادر جيجلبوزكرية ياسين 2010-05-14 13:55
والله مد سمعتها ادركت كم نحن المسلمون مقصرون في حق رسولنا الكريم .
Quote
 
 
+10 #50 مصراته- ليبياجلال مصباح 2010-04-20 16:27
الله أكبر الله أكبر
جعلها الله في ميزان حسناتك
و ليعلم القريب قبل البعيد كم المسلمون متعلقون بحبيبهم وانت عبرت عن مايجيش في صدورنا إتجاه رسولنا و حبيبنا عليه أفضل الصلوات و السلام وارى أن تدرس هذه القصيدة في مناهج أطفالنا لما فيها من وصف وبلاغة وسحر و ليتعلم أطفالنا حب رسولنا الكريم
فهنيئاً لشاعرنا بحب رسولنا و هنيئاً لنا بشاعرنا و بارك الله فيك
Quote
 
 
+9 #49 رجاء 2010-04-19 19:53
سلام ومحبة وبئلك مزايا الدولة الفاطمية ضئيلة ما لازم نتجاهلها لكن نتجاهل سب الصحابة على المنابر والسيدة عائشة ومنع السنة من ممارسة حقهم بعقيدتهم تاني شيء بئلك ما في حدا بسب الصحابة ويتحدى وكلنا شاهدنا وسمعنا احمد نجاد رئيس ايران وهو يتهم حواري الرسول طلحة والزبير وكلنا نعرف معنى حواري الرسول بانهم صحيح خدموا الدولة والاسلام لكنهم عادو وخانو العهد والامانة وقرر ولغى انهم من العشرة المبشرين بالجنة وبالنهاية بئلك بروي قضية تاريخية للفائدة والمطلوب منا نغض النظر والبصر ونسكر ادانينا لانه لازم نعيش بوهم الخدمات الطويلة العريضة الي أدموها لتحرير فلسطين واخرها السلاح النووي لهيك العدو تنازل ضم الئدس الشرئية ولغى تهجير من يسعى لتهجيرهم وفك الحصار ووووو يعني بصراحة بنجبر الواحد يحكي هيك من اسلوب الاستغلال والاستخفاف واخفاء الحقائق الي هو نفسه مظهرها واحترامي
Quote
 
 
+11 #48 رجاء 2010-04-19 19:32
سلام ومحبة واهم صفه بصلاح الدين الي اكتسبها من ايمانه وفهمه للدين انه كان رحيم لدرجة انه ما نزل ولا أطرة دم واحدة الا من اجل الرحمة وتحئيئ العدل وهادة بحد ذاتهارحمة للناس ورحمة ان جاز التعبير للظالم الي بطشه وجبروته وحقده بتخيل انها وباء عليه نفسه واحترامي
Quote
 
 
+13 #47 رجاء 2010-04-18 20:09
سلام ومحبة واعلم ان الحديث عن البطل فاتح القدس وصفاته النبيلة التي مثيلها أليل في التاريخ وترتيب صلاح الدين بالدرجات الاولى لكل من يبحث عن فارس بصفات المسلم الحئيئي والنبيلة ولكن لا اعرف لا احب ان اقسو على عبد الناصر مع ان الئدس ضاعت في زمنه ربما بسبب الشعور بالحرمان من الكرامة والعزة المفئودة ويمكن الشعور بانه تم اغتياله وهو حي لان حجم المؤامرة المخطط لها كان كبير وكان قادرا على تزويدنا بالشعور بالكرامة والعزة وايمانه بالوحدة العربية كان ممكن ان يكون سبب لمساعدتنا ولو قليلا مما نحن فيه ولا اعتقد الن المحبة المزروعة في قلوب الكثير من الناس حتى من تم سجنهم في عهده من كتاب ومفكرين تجدهم يؤيدونه الان اتية من فراغ او جهل او او ولكنه رغم السلبيات ولكنه اعطى شيء ومكافاته هذه المحبة الموجودة واحترامي
Quote
 

Add comment

موقع قناة المستقله غير مسؤل عن التعليقات
التعليقات لاتعبر عن الموقع انما تعبر عن كاتبها


R1.jpg
M2.jpg
T2.jpg
H4.jpg
R5.jpg
D6.jpg
M7.jpg
M8.jpg
B9.jpg

الإستقبال الفضائي


قمر أ ب 7 على مدار النايل سات
باتجاه 7 درجات غربا، بالتفاصيل الآتية:
التردد: 10921
الاستقبال: عمودي
FEC: 3/4
الترميز:27500